• ×

09:29 صباحًا , السبت 2 مارس 2024

المدير العام

رحيل أبي جرح أكابده

المدير العام

 0  0  264
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

عـشـرٌ سـنـينَ ومـا جـفّت مـآقينا
والـحزن مـن كـأسه مازال يسقينا
رحـيـلُـكَ يـــا أبــي جــرحٌ أكـابـده
ولـوعة جـمرها فـي الـقلب يكوينا
حـيـاتُـنا بـعـدكـم قـفـرٌ مـسـالُكها
لا شـيء يـا ســيدي عنكم يُسلينا
مـن بـعدكم يـا أبي لا المال يغرينا
ولا الـمسرات فـي الأفـــراح تـلهينا
حـديثك لم يزل في الفكر يلهمني
يـنـير دربــي وفـي الـكدر يـواسينا
فـي كـل نـاحية ذكـرى تـجول بـنا
مـن نـبعها نـرشف شـهداً فـيروينا
أرواحــنـا تـلـتـقي فـيـهـا فـتـأتلق
ومــن شـذاهـا ريـاحـينا ونـسـرينا
أنـتـم لـنـا قـدوة فـي كـل مـكرمة
وسـيرة عـطرها فـي الدهـر يحيينا
بـعـد الإلــه لـقـد كـنت الـملاذ لـنا
مـن كـل كرب إذا أشـتد الأذى فينا
فـي ظـلكم نـلتقي عـوناً ومرحمة
وقــول رشــدٍ سـديـدٍ كـان يـحـيينا
حـديثُك الـدرُّ فـي ســمعي له نغمٌ
يـسـمو بــه الـفـكرُ إبـداعا وتـبيينا
أورثتنا من صفات الخير أجملها
وصـــــدق قول بـه تـزهو معـانينا
قد عشتَ فـي عزةٍ والمال تبذله
في السرِّ والجهر في كل الميادينا
قد كنتَ ليّ يا أبي نورٌ يضيء به
دربــــي وتـتـحـقق فــيـه أمـانـيـنا
وتبذل الـنصح حـتـى لا تـزِل بـنا
أقدامُنـا، ولتـكـن بـيـضـا أيـاديـنـا
صبرتُ والـصبـر يؤلمنا ويتعبنا
ولـم نـجد سلوةً في الكون تغرينا
وسـوف تـبقى ربيع العمر ما بقي
نـبـضٌ بـقـلبي ومــا بـقيت لـيالينا


التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:29 صباحًا السبت 2 مارس 2024.