الرئيسية  |  المنتديات  |  الصور  |  المقالات  |  البطاقات  |  الجوال  |  الأخبار  |  الفيديو  |  الصوتيات
خريطة الموقع الإثنين 22 يوليو 2019م
فعالية اليوم المفتوح لعام 1440هـ  «^»  اهالي المصاقير يحتفلون بفرسان الزواج الجماعي الأول  «^»   نايف آل فرير يتبرع لشقيقته بأحد أعضائه   «^»  زواج رشيد بن حربي بمكة المكرمة   «^»  وفاة ام عبدالكريم بن سحيم بينبع   «^»  وفاة الشيخ عطية الصغير   «^»  زواج ابنة أحمد البراجي بقصر القمه  «^»  مولوده بمنزل نواف المحسن  «^»  "عبدالرحمن " يحل ضيفاً بمنزل حاتم بن قنه  «^»  المهندس احمد حسين يقدم ورقة بحث بمؤتمر PAC World جديد الأخبار

المقالات
مقالات
علي سعيد عثمان
كيف يمكن انجاح المشاريع ؟



نجاح مشروع

كم من مشروع كبير ذو صعوبة في التحقق نجح وذاع صيته ، رغم التحديات والصعوبات التي تواجهه في بداية الأمر ومع ذلك نجح وراء النور علماً بأن هناك مراهنين على فشله الذريع قبل بدايته .
لماذا نجح وكيف ؟
هنا أجاوب على السؤال متوكلاً على الله وأقول :
أولاً : لكل عمل ربان وقائد أو مشرف أو رئيس سمه مثل ما تحب ، فالاسم غير مهم بقدر أهمية صفات من يحمله فهو بعد توفيق الله الذي يقوده للنجاح أو للفشل لا سمح الله .
وهنا لابد أن نتعرف على سمات رأس الهرم وسأعرج عليها كنقاط دون إسهاب فلكل متلقي خلطته وفلسفته في التفسير لهذه السمات ولكنها ضرورية جداً وقد يسقط منها بعض السمات التي تعرف تلقائياً .
وهنا قاعدة عريضة ( كن قائداً ولا تكن مديراً ) وهذه القاعدة تقودك إلى النجاح في مؤسستك أو منظمتك أو لجنتك .
والقائد له سمات أساسية مطلوبة منها .
• أن يكون القائد مخططاً لا منفذاً .
• أن يكون عضواً في فريق العمل لا مديراً .
• أن يكون مستمعاً جيداً قبل أن يكون متحدثاً لبقاً ، والاستماع .
• أن يكون قناصاً للفرص معيداً الفضل لصاحب أي مجهود أو فكرة تخدم مشروعه لا استغلالياً .
• أن يكون موظفاً لطاقات البشرية حسب القدرات والامكانيات الشخصية لا العلاقات الشخصية .
• أن يكون سهلاً ممتنعاً في تعاملاته ( لديه القدرة على الاقناع ) .
• ان يتسم بالعفوية والمنطقية لا منظراً في قيادة مشروعه .
• أن يكون محفزاً لفريق عمله .
• أن يكون مفوضاً ، ومتابعاً جيداً لتفويضه
• أن يستفيد من أصحاب الخبرات العلمية والحياتية والوظيفية .
ثانياً : التخطيط الاستراتيجي .
أي عمل بلا تخطيط فسيكون حتماً مصيره الفشل لا محالة ، والتخطيط إحدى سمات القائد لأي مشروع فمتى فقد التخطيط أنهزت صفات القائد وبدأت علامات الفشل تظهر قبل البدء بالمشروع .
والتخطيط يعتمد على عدة عوامل نجاح .
• وضع رؤية ورسالة واستراتيجية لأي مشروع .
• أن يضع للمشروع هدفاً قريباً وهدفاً بعيداً ، تتحقق حسب الخطة والمدد الزمنية.
• أن يبنى التخطيط الاستراتيجي على نظام واقعي ومتكامل بعيداً عن التخمين والحدس وافضل طريقتين : الاستشارات والاستبانات والتي توضع بين أيادي المجتمع الذي سيكون شريكاً في نجاح المشروع وخطته ومستفيداً من مخرجاتها وبذلك تبني رؤيتك وخططك من واقع نتائج الاستبانات والتغذية الراجعة ..
• أن يستمد تخطيطه من الواقع لبئة المشروع .
• إشراك جميع العاملين في المشروع في عملية وضع الخطة لضمان التفاعل .
• أن تكون الخطة موضوعية وقابلة للتغيير والتطوير .
• اعتماد فريق تقييم للخطة من واقع النتائج .
• مراعاة الأولويات في الخطة لأي عمل خير أو مؤسساتي .
• مراجعة الخطة والاجراءات من حين لآخر من واقع التحليل للنتائج .
ثالثاً : إدارة التفويض والمتابعة .
لضمان نجاح أي عمل جماعي يحتاج إلى تفويض من صاحب الصلاحية ( القائد ) كلاً حسب عمله والمتوافق مع الخطة للمشروع ويتزامن ذلك التفويض مع المتابعة كي يكون هناك بداية تنفيذ لخطة العمل مقروناً بإعطاء الثقة لفريق العمل .
رابعاً : تحليل النتائج والمخرجات
لكل بداية نهاية ولذلك لابد أن يكون هناك نهاية للخطة الأولية لأي مشروع أو عمل ماء ولكن نهاية المشاريع قد تكون بداية وتسمى البداية التطويرية ، وذلك من خلال تحليل النتائج ومراجعتها والسعي لتطوير والاستفادة من التحديات التي واجهت الخطة وإجراءاتها وهنا لابد من وجود تحليل للمخرجات وهذا يعيدنا إلى بداية المقال حيث لابد من بناء استبيان آخر للمشروع يبنى على واقع المخرجات والاجراءات بعد عقد ورش عمل لمناقشة وتحليل المخرجات .
ومع تطبيق ما تحدثنا عنه سلفاً حتماً سينجح العمل بإذن الله تعالى .
هذا اجتهادي من واقع تجربة شخصية متواضعة آمل أن تحوز على رضاء المتلقي الكريم .


بقلم : علي بن سعيد عثمان

نشر بتاريخ 09-09-2018  


أضف تقييمك

التقييم: 3.04/10 (75 صوت)


 



التقويم الهجري
20
ذو القعدة
1440 هـ

Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
Copyright © 2008 msaqeer.com - All rights reserved

الصور | المقالات | مركز النشاط الاجتماعي | الجوال | الأخبار | الفيديو | الصوتيات | المنتديات | الرئيسية