الرئيسية  |  المنتديات  |  الصور  |  المقالات  |  البطاقات  |  الجوال  |  الأخبار  |  الفيديو  |  الصوتيات
خريطة الموقع الإثنين 22 يوليو 2019م
فعالية اليوم المفتوح لعام 1440هـ  «^»  اهالي المصاقير يحتفلون بفرسان الزواج الجماعي الأول  «^»   نايف آل فرير يتبرع لشقيقته بأحد أعضائه   «^»  زواج رشيد بن حربي بمكة المكرمة   «^»  وفاة ام عبدالكريم بن سحيم بينبع   «^»  وفاة الشيخ عطية الصغير   «^»  زواج ابنة أحمد البراجي بقصر القمه  «^»  مولوده بمنزل نواف المحسن  «^»  "عبدالرحمن " يحل ضيفاً بمنزل حاتم بن قنه  «^»  المهندس احمد حسين يقدم ورقة بحث بمؤتمر PAC World جديد الأخبار

المقالات
مقالات
الرياضة
هيمنة الملكي


* شهدت الفترة الأخيرة لديربي الغربية وتحديداً من بعد الموقعة الأسيوية هيبة ملكية وعجز اتحادي كسيناريو مكرر( للتخصص) بفترتين سابقة في السبعينات والثمانينات الميلادية بدليل فوزه الخميس الماضي وهو ليس في مستواه .
* وفي حضرة الداهية جروس زادت العقدة وأصبح الفوز على الملكي قمة الطموح ليس للاتحاد فقط بل لكافة المنافسين محلياً .
* فعلى مدار موسمين و47 مواجهة بالدوري وفي مختلف الظروف لم ينجح أحد في إيقاف رقمه التاريخي القابل للزيادة مع أن كل الفرق بذلت أقصى جهودها لتحقيق هذه البطولة المنتظرة
* كما أن هناك التفاف جماعي من (الحاقدين) للبحث عن طرق مشروعه أو غير مشروعة لخسارة هذا الفريق المرعب .
* فحتى الحارس الأزرق ( المتعلم ) تخلى عن وقار شهادته العليا التي كان يحاضر بموجبها في معرض الكتاب بجده وغاص في وحل التعصب الأعمى بعد أن كتب وصفة هزيمة الأهلي في مقال من خلال رؤية فنية بليدة كبلادة حراسته في ديربي الرباعية الشهير .
* ولأن كلاً يرى الناس بعين طبعه فقد ألمح يميناً ويساراً تخوفه من تأثير التحكيم على سير اللقاء متناسياً عطايا وهبات (الصافرة الهلامية) لعقود (زرقاء) كما غفل هو ومن هم على شاكلته أن ثقافة الفوز التي زرعها جروس في اللاعبين والاعتماد على الأكثر جاهزية بغض النظر عن أسمه والانضباط التكتيكي صعَبت الأمر على منهم أفهم منه في الأمور الفنية للعبة
* بينما البعض تمنى وتوقع خسارة الملكي عطفاً على ظروف الإصابات التي داهمت نجوم الأخضر ولكن حتى وهو يفقد أكثر من نصف الفريق ويلعب بدون أجانب خيب ظنونهم وواصل الانتصارات والهيمنة بهدف الحمد وبلغ النهائي للحفاظ على لقبه لأنهم وببساطة يعرفون من أين تؤكل الكتف وكسبوا الموقعة بأبسط الحلول وتركوا الاتحاد يغادر هو والمستوى الذي تغنوا به خارج البطولة .
* هذا الفوز لم يأتي صدفه أو بضربة حظ كما أشار إليه( المهرجين) و نقاد ( الغفلة )بل كان امتداد عطاء ومواصلة سطوة على مواجهات الديربي بشكل خاص وتأكيد على هيبة الملكي التي زرعت في قلوب المنافسين الرعب وسربت إلى نفوسهم اليأس .
* بصفة عامة خرج الديربي بشكل رائع وسط تألق من طاقم التحكيم بقيادة الخضير فالجمهور ملأ جنبات الجوهرة المشعة ب54 ألف عاشق تغنوا بالراقي والعميد وزادوا من جمالية ديربي العراقة والتاريخ ورموا (بمقطع الدم) و قرارات البابطين الانضباطية المضحكة المبكية عرض الحائط .
* صحيح أن الأهلي حقق الهدف من هذه المرحلة بصدارة الدور الأول وبلوغ نهائي كأس ولي العهد ولكن يجب أن لا تنسيه الأهم وهي تدعيم الفريق في فترة الانتقالات الشتوية بنجم مؤثر أجنبي يعوض بهوي والوقوف على ملف فيتفا الساخن والبحث عن محليين لدكة البدلاء .
* وقبل هذا سرعة التجديد مع أسامه وباخشوين وتفريغهم ذهنياً وبدنياً للملعب فالمحافظة على أسامة تمثل ضرورة فنية قصوى لمواصلة صلابة الدفاع لتميزه وخبرته العريضة بعدما أثبت عملياً أنه المدافع الأول في المملكة .
( الهدف الأخير )
الإرادة القوية تقصر المسافات …. نابليون

نشر بتاريخ 21-03-2016  


أضف تقييمك

التقييم: 8.03/10 (1263 صوت)


 



التقويم الهجري
20
ذو القعدة
1440 هـ

Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
Copyright © 2008 msaqeer.com - All rights reserved

الصور | المقالات | مركز النشاط الاجتماعي | الجوال | الأخبار | الفيديو | الصوتيات | المنتديات | الرئيسية