الرئيسية  |  المنتديات  |  الصور  |  المقالات  |  البطاقات  |  الجوال  |  الأخبار  |  الفيديو  |  الصوتيات
خريطة الموقع الخميس 21 نوفمبر 2019م
ترقية ابو وليد الى رتبة عميد بشرطة الرياض  «^»  ترقية ابو سعود الى رتبة عميد بشرطة الباحه  «^»  زواج ابنة سعيد المقص (رحمه الله )بعالية الرياض  «^»  ابو محمد عريساً بالثريا  «^»  زواج الأستاذ خليل بن جرادان بالباحه  «^»  المهندس احمد ال فارس يقدم ورقه علميه بملتقى الطاقه  «^»  سلامات ابو أحمد (لا بأس طهور إن شاء الله)  «^»  دكتوراه لأبي معاذ  «^»  وفاة زوجة جارالله بن فريخ يرحمه الله   «^»  ترقية الأستاذ راشد الى المرتبة الحاديه عشرة جديد الأخبار

المقالات
مقالات
مقتطفات مقاليه
ماضينا..تظاهرة سنوية

حسن بن أحمد حسن آل حليس

ماضينا..تظاهرة سنوية بات ينتظرها كثير من الأهالي بلهف وشوق رغم حداثة سنها إذ لم يتجاوز عمرها العامين .. لكنها رغم ذلك فهي جديرة بأن نقف معها بعض الوقفات لنجسد معنى الجسد الواحد الذي نحن جزء منه نفرح بفرحه وتحزننا آلامه ..(لعل الله أن ييسر نشر هذه الوقفات في مشاركة أخرى)..
وفي خضم هذه التظاهرة  اقتحمت خاطرة جدران صمت كاتب هذه السطور فأشعلت مشاعره وهيجت وجدانه دون سابق إنذار وكأنها تقول مالي أراك واجما ؟.. أبك فهاهة أم أصابك وجوم؟.. ألا تُدل بدلوك مع الدلاء ؟...فاهتبلت الفرصة وامتشقت يراعي بعد أن سللته من غمده فألقمته أناملي ودفعته على صفحة الكراس مستعينا بالله لأسطر ما يفتح الباري به علينا من واسع جوده وفيض كرمه..
فأقول هنا يا سادة..كم نحن بحاجة الى ترميم ما تهدم من أخلاقنا..إذ كم هي بائسة حياتنا ونحن نتخبط في ظلمات الظغائن و الأحقاد.. وكم هي كئيبة نفوسنا وهي مشحونة بالحسد والشحناء وسوء الظنون ..حتى دخل البعض في نوايا الآخرين وكأنهم أوصياء على ما في قلوب العباد..أما آن الأوان للترميم ونحن في زمن القدرة والإمهال..ألا فالبدار البدار قبل ان يتحطم الجدار....فلنرمم ما في الصدور كما رممنا هذه الدور ولنفتح مدارجنا لطيور المودة والألفة والمحبة التي هاجرت عن ربانا فلم يعد لها بالوادي من صفير..  ولنعلنها بصوت المشفق المحب عودي إلينا ياطيور ....فقلوبنا لك أكنان وكلنا لشدوك آذان تغنّي بأعذب الألحان ..وغردي يا بلابل  بأنغامك العِذاب ..وأطربنا أيها العندليب الصدّاح..
أما أنت يا أزاهير الربى فانثري عبيرك في الأجواء.. املأي الأرجاء عبقا فواحا..فكم هي نفوسنا تواقة الى نفحات الكادي والريحان..وعبير الشيح والبعيثران ..
كم هي نفوسنا تواقة الى ذلك الماضي الجميل حين كانت دندنة المهاريس تدوي في أرجاء قريتنا الوادعة مع بزوغ الفجر ننتشي مع ذلك الصوت الرنان رائحة البن الفواحة ممزوجة بعبق الهيل وأريج العويدي وشذى النانخة والزنجبيل فيا لروعة تلك الدلال الصفر حول الملة  وقد أحاطت بها فناجيل القهوة المزدانة بتلك النقوش التي يكمن جمالها في بساطتها كما هي بساطة ذلك الزمن الجميل ..وكأن تلك المصفاة أم أحطن بها صغيراتها وقد شعرن بالأمان حول ذلك الحضن الدافئ والمخدع الآمن فمن يباريهن وقد تربعن على عرش مملكة العطاء وواحة الحنان.. وقل ما شئت من عبارات..لكني لا أظنك ستجسد بها ولو جزءا يسيرا من ذلك المنظر الأخاذ...
وبعد احتساء  رشفات من قهوة الصباح مع تلك التميرات التي جاد بها علينا ذلك الجالوق أو تلك التنكة المعطاء تحين ساعة المغادرة  قبل أن تنشر الشمس أشعتها الذهبية مؤذنة ببدء ساعة العمل فهذا يبادر إلى مراح الغنيمات اللاتي نهضن على صرير باب ذلك السفل فلا تسمع إلا الثغاء والهذاء ..وآخر ييمم وجهه قبل مزرعته يتفقد عناقيد العنب وأشجار المشمش والخوخ والتفاح والرمان ..وذاك قد ضرب موعدا مع أهل القرية لحصاد محصول الحنطة أو الشعير...وآخر على موعد مع الجماعة لوضع اللمسة الأخيرة على منزله الجديد حيث سيتم تطيين سقفه الخارجي بعد ان سقفه بجذوع العرعر ..أما السواقي  وقد شددن  القرب السوداء على  جنوبهن متلألئة بقطرات المياه تنساب على جوانبها كحبات اللؤلؤ وقد كن للتو  استقينها من البئر فمنظر يأسر الالباب (والضد يظهر حسنه الضد).. وأما الحواطب فقد أحنت (المشانيق) ظهورهن  وباطأت بثقلها خطواتهن بعد أن كن( يتناقزن) في طريق الذهاب (تناقز) الغزلان ...فيا لمشهد العطاء بلا حدود...
          ...هذي أعلامنا وسلامتكم..  
حسن بن أحمد حسن آل حليس

نشر بتاريخ 28-08-2018  


أضف تقييمك

التقييم: 9.01/10 (103 صوت)


 



التقويم الهجري
24
ربيع أول
1441 هـ

Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
Copyright © 2008 msaqeer.com - All rights reserved

الصور | المقالات | مركز النشاط الاجتماعي | الجوال | الأخبار | الفيديو | الصوتيات | المنتديات | الرئيسية